المدرسة العليا للفنادق والمطاعم بالجزائر (ESHRA): ركيزة من ركائز التميز الفندقي في الجزائر

في قلب صناعة الفنادق والمطاعم في الجزائر، تقف المدرسة العليا للفنادق والمطاعم بالجزائر (ESHRA) كمركز للتميز. منذ تأسيسها، قامت مدرستنا ببناء سمعة راسخة تقوم على الجودة والاتقان والكفاءة المهنية، وهي القيم التي نستمر في تجسيدها في كل مرحلة من مراحل تطورنا.

إن التزامنا بالمستقبل والابتكار يدفعنا باستمرار إلى دفع حدود التميز التعليمي. نحن نسعى جاهدين لتلبية احتياجات صناعتنا واقتصادنا وبلدنا من خلال تدريب الجيل القادم من المتخصصين في مجال الضيافة والمطاعم.

ESHRA مرادف للتعليم الجيد والشراكات القوية والبنية التحتية المتطورة. مدرستنا لا تتبع المعايير فحسب، بل تضعها أيضًا. نحن نرفع المستوى باستمرار، ونشجع طلابنا على السعي لتحقيق التميز في كل ما يفعلونه.

يعكس الاستثمار في بنيتنا التحتية رؤية حكومتنا، التي تدرك الدور الحيوي الذي تلعبه صناعة الفنادق والمطاعم في التنمية الاقتصادية لبلدنا. يعتبر قطاع السياحة بمهنه المختلفة أحد محركات النمو الأساسية في الجزائر. تلعب مدرستنا دورًا حيويًا في تدريب اللاعبين الرئيسيين في هذه الصناعة.

وكجزء من استراتيجيتنا الجديدة، أخذنا على عاتقنا مواجهة التحديات الجديدة. نحن ملتزمون بتوسيع نطاقنا ليشمل مجموعة متنوعة من المهن المتعلقة بالضيافة والمطاعم. نحن مصممون على الوصول إلى جماهير متنوعة، في كل من الجزائر وإفريقيا، من خلال برامج مصممة خصيصًا لكل احتياجاتهم.

إن أعيننا مثبتة على قارتنا الناشئة، التي تجتذب أعدادا متزايدة من السياح المميزين. سواء كنت طالبا أو محترفًا وتتطلع إلى تحسين مهاراتك أو إعادة توجيه حياتك المهنية، أو تبحث عن فرصة جديدة، تمتلك مدرستنا الموارد المادية والتعليمية والأكاديمية اللازمة لدعمك وتزويدك بالمهارات الأكثر طلبًا في السوق.

يستمر قطاع السياحة في التطو، جالبًا معه فرصًا جديدة ومهنًا جديدة. تم تصميم برامجنا لتمكين المتعلمين لدينا من التكيف مع التغييرات والمتطلبات والتطورات في هذا المجال المتغير باستمرار. يعتمد تدريسنا على التوازن المثالي بين النظري والتطبيق، مما يوفر انغماسًا أوليًا في العالم المهني، وبالتالي ضمان تدريب قوي يتكيف مع الاحتياجات الحالية والمستقبلية.

كمدير ESHRA، أنا ملتزم بإبقاء مدرستنا في طليعة التميز التعليمي، وتعزيز الابتكار، ودعم طلابنا في رحلتهم نحو النجاح. أنا فخور بمؤسستنا، وفريقنا المتفاني، وطلابنا الموهوبين، ولا أستطيع الانتظار لرؤية ما يخبئه المستقبل.

مرحبًا بكم في ESHRA، حيث نقوم بتدريب قادة المستقبل في قطاع الضيافة.

تحياتي ,

1000010510

الأستاذ عبد القادر هدير

المدير العام